نابلس - النجاح - نفذت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين وبالتعاون مع بلدية يعبد، اليوم الأحد، ورشة بعنوان "اعرف حقوقك خلال الاعتقال وطالب بها" التي تستهدف الأطفال الفلسطينيين، وتعنى الحملة بتمكين الأطفال الفلسطينيين وتثقيفهم لحماية وضمان حقوقهم الأساسية خلال احتجازهم في نظام الاعتقال العسكري الإسرائيلي.

وأوضحت "الحركة العالمية" في بيان، أن الورشة نفذت في بلدة يعبد جنوب غرب جنين كونها تعد من المناطق القريبة من الجدار والمستوطنات الإسرائيلية التي يكون فيها الأطفال أكثر عرضة للاعتقال، وشملت 63 طفلا (42 من الذكور،21 من الإناث)، تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما.

وأضافت أنه جرى خلال الورشة توزيع بطاقة معلومات تهدف لرفع الوعي بالحقوق الأساسية للأطفال، والتي يمكن في حال تطبيقها حماية الأطفال من الممارسات التي تنطوي على ممارسات غير قانونية يلجأ إليها المحققون لانتزاع الاعترافات من الأطفال الفلسطينيين.

وقدم باحثو الحركة شرحا عن المراحل التي يتعرض لها الطفل عند اعتقاله من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، والأساليب التي يلجأ لها جنود الاحتلال أو أفراد الشرطة، أو عناصر المخابرات عند الاعتقال أو التحقيق، إضافة لأهم الحقوق الأساسية التي يجب أن تتوفر للطفل خلال اعتقاله، والتحقيق معه.

يذكر أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تقوم بشكل تلقائي ومنظم بمحاكمة الأطفال في المحاكم العسكرية التي تفتقر لضمانات المحاكمة العادلة.