رام الله - النجاح -  التقى وزير الثقافة عاطف أبو سيف، مساء اليوم الإثنين، مع ممثلين عن المؤسسات والمراكز الثقافية والمؤسسات المعنية بالمشهد الثقافي بمحافظة أريحا والأغوار، وأعضاء المجلس الاستشاري بالمحافظة، ومبدعين وشعراء وكتاب ونشطاء شباب في حقل الثقافة.‎

وقال أبو سيف، خلال اللقاء الذي عقد في قاعة مكتبة بلدية أريحا، إن الدور الذي يقوم به المثقفون هام وحساس، فالشاعر أو الكاتب أو الفنان أو الأكاديمي له دور كبير في التأثير على المجتمع.

وأضاف: المثقف الذي كانت نتاجاته وإبداعاته دوما رصيدا في نضال شعبه وسعيه للتحرر من الاحتلال البغيض، يجب أن يواصل حضوره في كافة مناحي الحياة وتفاصيلها.

وأشار إلى أن هذه اللقاءات هي إشراك حقيقي في اتخاذ القرار، وإحداث عصف ذهني وتلمس هموم واحتياجات المساهمين بالمشهد الثقافي الفلسطيني، وهي جزء من عمل الحكومة للتواصل مع قوى المجتمع الحية وتعميق الحوار، من أجل تكامل العمل وتعزيز القيم الهادفة للحفاظ على السلم الأهلي والترابط المجتمعي. ‎

وأكد أبو سيف أن حماية الإبداع والفعل الثقافي هام لبناء مجتمع سليم، مشددا على حرص وزارة الثقافة على القيام بأهدافها المتمثلة بتشجيع الإبداع والإنتاج، وتحفيز المبدعين، وتعزيز التواصل الثقافي، وحماية الموروث الثقافي والذاكرة والسرديات الوطنية، وتوسيع المشاركة الثقافية في المناطق الفلسطينية كافة، وتهيئة بيئة مؤسساتية ممكنة لعملية التنمية الثقافية المستدامة، وتعزيز الشراكة بينها وبين المؤسسات المهتمة بالأنشطة الثقافية.

بدورهم، أكد الحضور أهمية تعزيز الشراكة مع وزارة الثقافة والمؤسسات ذات العلاقة، ودعم الإصدارات الأدبية والشعرية، والأنشطة والفعاليات الأدبية والثقافية والفنية.