رام الله - النجاح - نعت وزارة الثقافة الشاعر العربي العراقي الكبير سعدي يوسف، الذي وافته المنية اليوم الأحد، بعد صراع مع المرض في العاصمة البريطانية لندن.

وذكر وزير الثقافة، الروائي عاطف أبو سيف، أنه برحيل الشاعر والمناضل الكبير سعدي يوسف تفقد الساحة الثقافية العربية بشكل عام والفلسطينية والعراقية بشكل خاص رمزا من رموز الشعر العربي وأحد أبرز الشعراء في النصف الثاني من القرن العشرين، الذين أثروا الثقافة العربية والعالمية بفكرهم وبثقافتهم وبإبداعاتهم.

وأوضح أبو سيف أن سعدي يوسف يعتبر شاعرا ومناضلا عراقيا فلسطينيا كبيرا، حيث رهن خطابه الثقافي وقصيدته من أجل فلسطين، ومن أجل قضيتها وشعبها، وهذا ما خلّدته كلماته ومعانيه في نهاية حياته عندما كتب قصيدة "فلسطين إلى الأبد " في صيف 2020.

وقال:" ننعى سعدي يوسف ابن الرافدين الذي ارتوى منها حبّ فلسطين وغرس بذور معرفته لتصير عرائش تظلل الأجيال بالمعرفة والوعي والفكر القومي والوطني والجمال الذي تجلّت به قصيدته وكتابته وأعماله التي نعتز ونفتخر بها، وسوف تظل بوصلة إبداع للأجيال التي أحبّته شاعرا وكاتبا ورمزا من رموز الذاكرة القومية الأصيلة".