النجاح - أعلنت مصر اليوم السبت، إهداء جنوب إفريقيا صورة كبيرة و72 عملا روائيا للأديب المصري العالمي نجيب محفوظ.

وبحسب بيان لوزارة الثقافية المصرية اليوم، اختارت جامعة جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا، الروائي العالمي الراحل نجيب محفوظ لتكريمه، من خلال وضع اسمه على أحد مبانيها وإقامة مكتبة خاصة بأعماله.

واستجابت مصر لمناشدة الجامعة الجنوب إفريقية مساعدتها على تكوين المكتبة، وتصميم صورة كبيرة للأديب الراحل، في إطار دعم العلاقات الثقافية والتاريخية مع القارة الإفريقية، وفق البيان ذاته.

ولفت البيان إلى أنه من بين تلك الأعمال 30 رواية مترجمة للغة الإنجليزية، أبرزها قصر الشوق، والسكرية، واللص والكلاب، وخان الخليلي.

وفي 30 أغسطس / آب الماضي، مرت الذكرى الحادية عشرة لوفاة محفوظ، وهو أول عربي حاز جائزة نوبل في الأدب عام 1988، وتدور أحداث جميع رواياته في مصر، أشهرها "أولاد حارتنا" التي منعت من النشر في البلاد منذ صدورها عام 1962، بدعوى تناولها الذات الإلهية قبل أن تنشر أواخر 2006، وهو أكثر أديب عربي حولت أعماله إلى السينما والتلفزيون.