منال الزعبي - النجاح - هناك حوالي (100) مهنة لم تعد موجودة، وينقلنا استعراضها في رحلة إلى الماضي لنتعرف على طبيعة الحياة قديماً:

الحرف الصناعية المنقرضة

منها الحرف المنقرضة بفعل تغير الذوق العام 

القاووقجي: صانع القواويق التي انقرضت منذ أكثر من قرن، والقاووق قلنسوة من جوخ يلبسها العلماء، والقلبق للعسكر وصانعه القلبقجي.

الطرابيشي: بائع الطرابيش. وقد ظهرت هذه المهنة مع اندثار صناعة القوواويق.

القباقيبي: صانع القباقيب من خشب الصفصاف والجوز، وكان أجوده ما يصنع في شبرا بمصر، وكان له سوق في حمص وحماه.

البوظي: محترف صناعة البوظة، وكانت للبوظيين حوانيت "مشارب بوظة"، وفقاً للرحالة التركي أوليا جلبي. والبوظة شراب كان يباع بمصر حتى القرن الماضي.

ومنها الحرف المنقرضة بفعل تغير العصر وتطور السلع والأدوات مثل:

السيّاف: صانع السيوف.

القواس: صانع القسي.

الأشناني: بائع الإشنان وهو المسحوق المستخدم في النظافة وغسل الأيدي قبل اختراع الصابون.

الخيّام: صانع الخيام والسُرادقات، وكان أمهر الخيامين في حلب وإسطنبول والقاهرة.

ومنها الحرف المنقرضة بفضل سيطرة الآلة وتفوقها:

الكباريتي: صانع الكبريت وبائعه.

الحبّار: صانع الحبر.

الأبّار: صانع الإبر والمسلات للخياطة.

الغريواتي: صانع الغراء، من جلد البقر المجاد طبخه.

الدراس: من يدرس القمح أو الشعير.

الخلّال: صانع الخل.

الزّيات: من يعصر البذور لاستخراج زيت الطعام أو زيت السيرج، الذي يستخدم في الإضاءة.

الطحان: محترف الطحن، لا سيما طحن البن في مصر أو الحنطة في الشام، كان له حانوت خاص يضم الهواوين الحجرية.

السقّاء: من يوزع الماء على البيوت قبل دخول الحنفيات إليها.

ومنها ما ذكره طارق كاخيا في "معجم المهن":

لالا: مربي أولاد الوزراء والأكابر في الشام.

البيار: من يعزل الآبار الحلوة في البيوت.

الحمّار: من يؤجر حميره أو يقودها للنقل.

الحمّال: من يحمل البضائع على دابة بأجر.

القباني: من يزن الأشياء الثقيلة.

الرشاش: من يرش بالماء أرض الأسواق كيلا يتطاير الغبار فيشوه البضائع.

العربجي: من يقود عربة من عجلتين تجرها دابة للنقل والحمل، لنقل العامة أو الأثاث، ويناظره في الشام الطنبرجي، والعربجي في الشام، السائق عند الوجهاء.

مبيض النحاس: من يحترف تبييض الأواني، بالنشاء والرمال ورماد الفحم لتنظيفها من المواد الدهنية.

وهناك المهن النسائية المنقرضة، منها:

المقبعة: امرأة تطبب رؤوس القراع الذين تتقرح جلود رؤوسهم من الدمامل.

القابلة: أو الداية وهي امرأة تحترف التوليد.

الغسالة: من تغسل الثياب في بيوت الأغنياء.

المرضعة: وهي التي ترضع أطفال الأغنياء، أو من لا يدر لبنها.

الماشطة: وتسمى الداية في مصر، وتقوم بتزيين العروس إلى زوجها.

البلانة: امرأة تنظف النساء بنزع الشعر من الجسم، وتتولى شؤون الفتاة عند زواجها، فتهيئها وتنظفها، وتحني الفتاة في ليلة الحناء.

النائحة: أو الندابة وتسمى في مصر المعددة، وفي الشام اللطامة، وهي تنوح على الميت في جمل موزونة تثير البكاء.