النجاح - تارا معلوف تأخذك في رحلة إلى أواخر القرن السابع عشر وبداية القرن الثامن عشر، والاستماع إلى روائع عصر الباروك حيث الفن والإحساس في تفاصيلهما المزخرفة والدقيقة، ثم الانتقال إلى الحقبة الكلاسيكية الرومانسية بأنغامها الجذابة والهارمونية، هي تفاصيل رحلة موسيقية خاصة مع الميزو- سوبرانو تارا المعلوف

ولها مشاركات في الأردن وأيضاً بين ألمانيا ولبنان، و ي باكستان اذ تشارك في مؤتمر للسلام بعنوان "لماذا يحتاج العالم إلى الباكستان" ستلقي خلاله محاضرة تتحدث فيها عن تجربتها الخاصة في موضوع التواصل مع الثقافات والأديان الأخرى لأغراض إنسانية تقرب بين الشعوب. وستحيي حفلاً مشتركاً مع الفنان الصوفي الباكستاني شفقت علي خان لتقدّم مزيجاً بين الأوبرا والصوفية والإسلام والمسيحية وتضيف: "سأغنّي باللغة اللاتينية والإنكليزية والروسية والايطالية والألمانية والفرنسية والعربية والإسبانية والأوردو الباكستانية. وسيكون ذلك نوعاً من التواصل اللغوي العالمي للسلام مع الحضور المشارك في المؤتمر، الآتي من كل أنحاء العالم" وسبق أن غنّت بالعربية والألمانية آلام المسيح في ألمانيا في العام 2009 بهدف تقريب السلام بين الشرق والغرب. وقدّمت أخيراً أغنية عن اللاجئين في العالم بعنوان "الأرض المقهورة" مع الفنان الايطالي رينالدو تزولياني مغناة بأسلوب أوبرالي باللهجتين الايطالية واللبنانية تولت المعلوف ترجمة المقطع الايطالي فيها إلى اللبنانية. كما قدّمت ديو غنائي يحمل نفس البعد الانساني بعنوان "الجزائر - بيروت" مع المؤلف شريف ‏حمدان باللغات اللبنانية والجزائرية والأمازيغية القبائلية.