النجاح - نجحت أجهزة الأمن المصرية في فك لغز العثور على أشلاء جثة إمام مسجد متفرقة في عدة مناطق في محافظة المنيا بالصعيد، حيث عثر على أجزاء منها في مياه الترعة.
و تبين أن الانتقام كان السبب الرئيسي وراء ارتكاب الجريمة، حيث قام شخص بمساعدة نجليه بقتله وتمزيق جسده وإلقائه في أماكن متفرقة في محاولة لإخفاء الجريمة.

وأوضحت قوات الأمن أنها ظنت أن إمام المسجد شارك في هروب ابنة المتهمين من القرية للزواج من شخص تقدم إليها ورفضته الأسرة.

واعترف المتهمون بارتكابهم الجريمة، وأنهم تربصوا بالمجني عليه أثناء خروجه من إحدى المناسبات واقتادوه إلى منطقة زراعية وقاموا بتنفيذ جريمتهم بالأسلحة البيضاء.