النجاح - لقي صحفي ثالث مصرعه، في المكسيك خلال أسبوع وذلك على الرغم من وعود السلطات بتوفير الحماية له.

وكان الصحفي خورخي رويز فازكيس، وهو من العاملين في صحيفة "جرافيكو دي خالابا"، تعرض للقتل المتعمد رغم صدور أوامر باتخاذ إجراءات لحمايته. وأشارت النيابة، إلى أن القتيل، كان يغطي في عمله، نشاطات الشرطة.

وأضافت النيابة العامة في بيانها: "سيحقق المدعي العام، في سبب عدم تطبيق إجراءات الحماية التي منحت للضحية وأسرته".

من جانبها، قالت منظمة "أرتيكل 19"، المدافعة عن حرية التعبير، إنه بمقتل رويز فازكيس، ارتفع عدد الصحفيين الذين لقوا حتفهم في المكسيك هذا العام، إلى ثمانية على الأقل مقارنة بمقتل تسعة العام الماضي بأكمله.