النجاح - قال مصدر أمني إن الشرطة اليونانية تعتقد أنها توصلت إلى قاتل عالمة أحياء أمريكية عثر على جثتها في جزيرة كريت هذا الشهر.

وعُثر على جثة سوزان إيتون (60 عاما)، وهي عالمة في مجال الأحياء الجزئية في معهد "ماكس بلانك" بمدينة درسدن الألمانية، في خندق عسكري مهجور يوم 8 يوليو، بعد أسبوع من اختفائها.

وقال كونستانتينوس لاجوداكيس، وهو مسؤول كبير بالشرطة في بلدة خانيا في كريت، إن رجلا يبلغ من العمر 27 عاما استجوبته السلطات فيما يتعلق بمقتل إيتون، اعترف بارتكاب الجريمة.

وأضاف في بيان بثه التلفزيون: "أثناء الاستجواب، اعترف بفعلته وسيُنقل إلى المحكمة اليوم"، علما أنه وبمقتضى القانون اليوناني، لا يُكشف عن اسم المشتبه به.

وصرح متحدث بأن المشتبه به اعترف بصدم إيتون مرتين بسيارته ثم قتلها، ومن المتوقع أن يمثل أمام الادعاء في وقت لاحق الثلاثاء للرد على التهم المنسوبة إليه.

وبينت الشرطة أن لديها أدلة على أن إيتون قُتلت في مكان آخر قبل أن يلقى بها في الخندق الذي كانت تستخدمه قوات نازية أثناء احتلال كريت في الحرب العالمية الثانية، حيث أفاد لاجوداكيس بأن الشرطة وجدت آثار اعتداء جنسي على الجثة.