وكالات - النجاح - كشفت السلطات الصحية الفرنسية، اليوم الأحد، عن تسجيل 113 وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، وهي أدنى حصيلة وفيات يومية بالمرض منذ أكتوبر المنصرم.

وأظهرت البيانات الرسمية أن 5585 مريضا بالفيروس يعالجون في وحدات العناية المركزة، ما يمثل زيادة طفيفة بأربع حالات عن اليوم السابق.

وكانت فرنسا بدأت إغلاقها الوطني الثالث في نهاية مارس بعد أن عانت من ارتفاع في عدد الوفيات وأعداد الحالات المؤكدة لكوفيد -19.

ويأمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن تؤدي تأثيرات العزل العام إلى جانب حملة التطعيم المتسارعة إلى تحسين أرقام كوفيد-19 في فرنسا بشكل دائم، ما يسمح بعد ذلك بإعادة فتح بعض الأعمال والأنشطة الترفيهية في منتصف مايو.