وكالات - النجاح - كشفت بيانات رسمية أن عدد مرضى كورونا بوحدات الرعاية المركزة في فرنسا زاد بواقع 68 مصابا إلى 5341 اليوم الأحد، مع دخول البلاد ثالث إجراءات للعزل العام بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويأتي ذلك بعد ارتفاع أقل أمس بلغ 19 مصابا.

وحاولت الحكومة وقف زيادة الإصابات الجديدة بالعدوى من خلال فرض حظر تجول وإجراءات إقليمية ولكن اعتبارا من يوم السبت وطوال الأسابيع الأربعة المقبلة ستظل المدارس والأنشطة غير الأساسية في جميع أنحاء البلاد مغلقة.

وتعهد الرئيس إيمانويل ماكرون بتوفير عدد أكبر من أسرة المستشفيات لرعاية المرضى.

وكان ماكرون يأمل في إخراج فرنسا من الجائحة دون الحاجة إلى فرض عزل عام ثالث من شأنه أن يضر بالاقتصاد الذي لا يزال يعاني من ركود العام الماضي، ولكن سلالات جديدة من الفيروس انتشرت في جميع أنحاء فرنسا ومعظم أوروبا وسط تباطؤ في توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في الاتحاد الأوروبي مقارنة ببعض البلدان بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة.