وكالات - النجاح - أعلن وزير الداخلية الأردني مازن الفراية أن الوضع الصحي والأطقم الطبية والمنشآت الطبية في وضع حرج، مشددا على أنه لن يقبل نهائيا بالتجمهر وخرق أوامر الدفاع بعد الساعة السابعة مساء.

وأشار الفراية في تصريح تلفزيوني إلى أنه "من حق الشخص التعبير ولكن هناك وسائل أخرى لذلك غير التظاهر والتجمهر"، مبينا أنه "في ظل كورونا لا نناقش شرعية المطالب بل نناقش إن كان ذلك هو الطريقة الوحيدة للتعبير عن الرأي".

وحول قرار "متصرف في كل مستشفى"، قال الفراية إن الحاكم الإداري أعلى سلطة تنفيذية ويتقدم على جميع موظفي الدولة ومن واجبه زيارة ومراقبة جميع المؤسسات، وعلينا تفعيل دوره والتركيز على المستشفيات في ظل هذه الجائحة، مضيفا.

وأوضح الفراية أن من عمره فوق 60 عاما بإمكانه التوجه والحصول على  اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

هذا وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، اليوم الاثنين، تسجيل 9417 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أكبر حصيلة يومية على الإطلاق منذ بدء الجائحة قبل عام.