وكالات - النجاح - أعلنت المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في الإمارات أن نسبة تقديم اللقاح المضاد لفيروس كورونا بلغت 52.56 جرعة لكل 100 شخص، وأن عدد الفحوص في الإمارات تجاوز أكثر من 28 مليون فحص.

وأكدت الدكتورة فريدة الحوسني أن وزارة الصحة تواصل توفير اللقاح مع إعطاء الأولوية لكبار السن المواطنين والمقيمين من أصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم، بالإضافة للتركيز على الجرعة الثانية لجميع فئات المجتمع التي تلقت الجرعة الأولى من اللقاح في الفترة السابقة.


وأكدت خلال الإحاطة الإعلامية التي عقدتها الحكومة الإماراتية حول مستجدات فيروس كورونا، أن بلادها أظهرت جاهزية نوعية في التصدي لأزمة كورونا، وقدمت نموذجا متميزا في احتواء الجائحة.

وأضافت الحوسني "نجحنا في الوصول إلى تطعيم 48.46% من فئة كبار السن، وهو إنجاز يضاف لسجل الدولة، سعيا للوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم، والتي ستساعد في تقليل أعداد الحالات والمضاعفات الناتجة عن المرض، ما سيسهم في السيطرة على الفيروس، كما تم تقديم اللقاح إلى 40.48% من إجمالي السكان بالدولة، ما يتوافق مع الخطة الموضوعة لتوفير اللقاح لـ50% من إجمالي السكان، خلال الربع الأول من هذا العام".

وأشارت المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في الإمارات، إلى أن اللقاحات الوسيلة المثلى لهزيمة الجائحة، وكلما ارتفعت نسبة التطعيم في المجتمع زادت نسبة المناعة.

وأضافت "ننصح جميع أفراد المجتمع بالالتزام وعدم التهاون بأخذ الجرعة الثانية لضمان الحصول على أعلى معدل للوقاية من المرض".