نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - حذر العالم الكبير، باتريك فالانس، من خطورة ظهور سلالات كورونا المتحورة، كتلك التي ظهرت في جنوب أفريقيا وبريطانيا و اليابان والبرازيل.

وقال:" ظهور هذه السلالات يطرح المزيد من التساؤلات حول فعالية اللقاحات المكتشفة، وقدرة الجهاز المناعي على محاربة أشكالا أكثر فتكا من فيروس كورونا".

وأضاف:" ما زلنا غير متأكدين من مدى فعالية مناعة الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس ضد السلالات الجديدة المكتشفة".

وأشار باتريك إلى أن السلالة المتحورة المكتشفة في جنوب أفريقيا والبرازيل تملك خاصية مهاجمة المضادات الحيوية، ولكن السلالة المكتشفة في بريطانيا لا تمتلك هذه الطفرة.

ونوهه إلى أن غالبية الدراسات المرتبطة بطفرة جنوب أفريقيا أكدت أنه"قد يكون هذا فيروسًا يمكنه الهروب من بعض التأثيرات المناعية للأجسام المضادة لكن لا نعرف إلى أي درجة".

وتابع : " من الصعب التنبؤ بتأثير هذه السلالات لأنها تعتمد على نظام كل فرد على حدا، يجب علينا الاستمرار بمراقبة تأثير هذه السلالات".

كما أكد باتريك على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات والتجارب السريرية للحصول على المزيد من المعلومات، مع أهمية ملاحظة فعالية اللقاحات الجديدة المكتشفة في علاج هذه السلالات المتحورة.

وأثار ظهور السلالات المتحورة لفيروس كورونا مخاوف العديد من العلماء، خاصة بعد إكتشاف عدد من اللقاحات التي يأمل العالم بأنها قادرة على مكافحة الفيروس.