نابلس - النجاح - ظهرت دراسة جديدة أن الأطفال الذين تم تشخيصهم بـ"كوفيد-19"، قد يصابون بمشاكل عصبية مخيفة.

ويُعتقد أن هذا الاضطراب، المعروف باسم "متلازمة الالتهابات المتعددة في الأطفال"، هو استجابة مناعية ضعيفة ل"كوفيد-19".  وهذا يشبه، ولكن بشكل أسوأ بكثير، حالة الالتهاب الشبيهة بمرض كاواساكي التي كانت مرتبطة سابقا بالشباب المصابين بفيروس كورونا، حسب دراسة نشرت يوم الأربعاء في مجلة JAMA Neurology.

وكتب المؤلفون: "قد يظهر الأطفال المصابون بكوفيد-19 بأعراض عصبية جديدة، ما يتسبب في تلف الجسم الثفني، الذي يساعد نصفي المخ على التواصل مع بعضهما البعض، في حالة عدم وجود أعراض تنفسية".

وتم الإبلاغ عن تلف الدماغ سابقا لدى البالغين الذين عانوا من فيروس كورونا، ولكن النتائج المماثلة لدى الأطفال جديدة.

ووجدت دراسات سابقة أعراض تلف الدماغ الناجم عن فيروس كورونا لتشمل الدوخة والصداع والنوبات والترنح، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي التنكسي.

وعلى الرغم من أن الدراسة صغيرة، يقول الباحثون إن النتائج تظهر أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب أيضا تلفا عصبيا لدى الأطفال، وليس البالغين فقط، دون أي من أعراض الجهاز التنفسي التي أصبحت مؤشرا مميزا لـ"كوفيد-19".