نابلس - النجاح - يعمل فريق من الباحثين من جامعة أكسفورد و4 شركات بريطانية رائدة في مجال صناعة الأدوية في بريطانيا، على تطوير فحص منزلي يمكنه الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في 10 دقائق .

وشبهت وسائل إعلام بريطانية الفحص الطبي الجديد بالأقرب إلى طريقة فحص الحمل، فهو يقوم على وخز الإصبع ووضع قطرة من الدم على شريحة مبتكرة للكشف عن مدى وجود أجسام مضادة من عدمه.

وعبر حروف وإشارات على جهاز الفحص يمكن التنبؤ بالإصابة بفيروس كورونا في دقائق، حتى إن تعافى صاحبها من المرض أو لم تظهر الأعراض عليه.

ويرى الباحثون أنها قادرة على توفير الملايين من الجنيهات الإسترلينية للحكومة البريطانية.

وقبل أن تعمم بريطانيا الفحص الجديد تقع جامعة أكسفورد في دائرة من التحديات، أهمها الحاجة إلى أكثر من ألفي متطوع لإجراء المزيد من التجارب.