نابلس - النجاح - أكدت وزيرة الصحة مي الكيلة، انه تم رفع التوصية الى رئيس الوزراء، بالإغلاق الشامل لمدة أسبوعين على الأقل، بعد دراسة الوضع الوبائي بشكل كامل ومتكامل، مشيرةً الى ان الإغلاق لمدة أسبوعين يقلل من عدد الإصابات ويخفف انتقال العدوى ويقلل إشغال المستشفيات.

وتابعت عبر لقاء مع تلفزيون فلسطين:"  الحالة الوبائية في وضع مختلف عن سابقاتها وهذه تعتبر الموجة الثالثة من تفشي فيروس كورونا في فلسطين، وهي أصعب فترة مررنا بها منذ بداية الجائحة، وهناك ازدياد ملحوظ على أعداد المصابين إضافة إلى دخول الطفرات الجديدة وهي البريطانية وجنوب الأفريقية، أما البرازيلية فليس هناك أي حالة تم تسجيلها لدينا".

واشارت الكيلة الى انه تم شراء عدد من الشرائح الخاصة بفحص الطفرات وبانتظار توريدها خلال الفترة القريبة القادمة.

وتابعت:" إيجابية الفحص ارتفعت إلى 20 و30 في المئة، أما أسرَّة المنامات فارتفعت نسبة إشغالها إلى 100% في بعض الأماكن و80% في أماكن أخرى، كما ان فتح المدارس مرة أخرى ربما إحدى المسببات، لأن الأطفال الذين يصابون، غالباً لا يشعرون بأعراض الإصابة، فينقلون العدوى لكبار السن دون أن يشعروا بذلك".

واضافت:" موعدون بوصول اللقاح نهاية هذا الشهر حتى بداية الشهر القادم، نحن جاهزن قانونياً ووقعنا العقود وسجلنا اللقاحات، ولكن التأخير يأتي من الشركات الموردة لاعتبارات لها علاقة بالتصدير، و سوف يصلنا عدد من اللقاحات الصينية والهندية كتبرع من الدول، وفي حال وصول اللقاح، سوف نكون قادرين على تطيعم حوالي 60 ألف شخص باليوم".