نابلس - النجاح -  أكدت وزيرة الصحة مي الكيلة أن الطواقم الطبية لا تزال تسيطر على الوضع، بعد حوالي 4 أشهر من بدء انتشار فيروس كورونا في فلسطين، رغم تسجيل زيادة في عدد الإصابات.

وأضافت في بيان صحفي،اليوم الاربعاء:" الطواقم الطبية والصحية اكتسبت خبرة كبيرة من خلال عملها الميداني في ظل الجائحة، إضافة إلى تبادلها للخبرات مع مختلف دول العالم وفي مقدمتها الصين".

وأشادت بالروح الوطنية العالية لدى الكوادر الطبية والصحية.

واكدت الكيلة أن الوضع الصحي في المحافظات الشمالية لا زال مسيطراً عليه، شاكرة كل الأطباء الفلسطينيين الذين أبدوا روح التطوع لمساندة الوزارة في هذه الجائحة من محافظات الوطن عامة ومن الشتات.

وأوضحت أن المحافظات الجنوبية تحتاج لكل طبيب داخلها في الوقت الحالي للتصدي لفيروس كورونا والذي لا يُعرف متى سينتهي أو تخف حدته.

واضافت الكيلة:" لا نريد لأي فجوة أن تحدث داخل مستشفيات الوطن والتي قد تؤثر على الخدمة المقدمة للمواطنين".