نابلس - النجاح - أكد  مدير العلاقات العامة في جهاز الضابطة الجمركية المقدم إبراهيم عياش،  على أهمية دور و عمل عناصر جهاز الضابطة المتواجدين مع الأجهزة الأمنية الأخرى على الحواجز الرئيسية للمدن ومحافظات الوطن كافة و مداخل البلدات و الأماكن الحيوية التي يتم دخول البضائع و المنتجات التجارية منها، في ظل حالة الطوارئ بسبب ازمة كورونا.

وتابع في حديث لـ"فضائية النجاح": تم تكليف جهاز الضابطة الجمركية من قبل مجلس الوزراء لتسهيل و تنظيم دخول البضائع التجارية من و الى محافظات الوطن،  اضافةً للتأكد من سلامتها و من نقلها بشكل قانوني و التأكد من انها تحمل الأوراق الرسيمة لذلك، وان  يتم تعقيمها قبل دخولها للسوق الفلسطينية لتصل للبيوت بشكل آمن وصحي وسليم .

و أضاف عياش:" مهمة جهاز الضابطة الجمركية حماية السوق الفلسطينية من البضائع المهربة و الفاسدة، والتي لا تحمل بيان باللغة العربية ، ومتابعة أي حملات لرفع الأسعار و استغلال المواطنين لمنعها و محاربتها، بالشراكة مع لجنة السلامة العامة و بمساعدة ودعم بقية الأجهزة الأمنية في الميدان من أجل ضبط البضائع الفاسدة والغير قانونية قبل دخولها للسوق الفلسطينية".

وشدد عياش على ضرورة الإنتباه من البضائع و الأثاث و الأدوات المستخدمة و خصوصا القادمة من إسرائيل في هذه الفترة كالتي تدخل لمحافظة قلقيلية ، لكي لاتكون ناقل خفي لفايروس.