غزة - النجاح - أعلن المتحدث باسم صحة غزة أشرف القدرة ان الفريق الطبي في معبر رفح يتابع الإجراءات الصحية للعائدين ومنها فرز وتوزيع الحالات المرضية المختلفة وتم نقل 33 مريض بسيارات الإسعاف الى مستشفى الصداقة التركي حتى اللحظة.

وأكد ان كافة العائدين الى قطاع غزة أمس واليوم بحالة صحية مطمئنة ويتم متابعتهم في مراكز الحجر الصحي المهيأة لاستضافتهم طيلة 21 يوماً قابلة للزيادة وفقاً للتوصيات الصحية.

وقال القدرة ان الصحة تتابع صحياً 492 مستضاف داخل 13 مركزاً للحجر الصحي في قطاع غزة وجميعهم بحالة جيدة.

وأوضح ان المختبر المركزي اتم فحص 239 عينة مخبرية للمستضافين وحالات الاشتباه بعد وصول كمية محدودة من مواد الفحص أمس الأول وكانت جميع نتائجها سلبية ولم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

وقال القدرة ان الطواقم الطبية في مستشفى العزل بمعبر رفح تتابع تقديم الرعاية الصحية للحالات الأربع المتبقية من اجمالي إصابات فيروس كورونا في قطاع غزة وحالتهم مستقرة ومطمئنة والحالات التسع التي تعافت تتابع صحياً في مركز الحجر الصحي بالمعبر.

وأوضح القدرة ان وزارة الصحة تنظر بخطورة إزاء سياسة التمييز في إجراءات الوقاية والعلاج التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق أهالي مدينة القدس ما يفاقم أوضاعهم الصحية ويزيد عدد المصابين بفيروس كورونا في المدينة المقدسة.

وبين القدرة ان الوضع الصحي في قطاع غزة مقلق للغاية جراء الحصار الإسرائيلي المستمر مما يستوجب تحركاً عاجلاً من الجهات المعنية لتوفير المتطلبات الدوائية ومواد الفحص المخبري وأجهزة التنفس الصناعي واسرة العناية المركزة لمواجهة جائحة كورونا.

وقال :"الصحة تقرر إلزام كافة كوادرها بارتداء الكمامات الطبية خلال فترات العمل تعزيزاً لإجراءات السلامة والوقاية بدءاً من السبت المقبل.

وأهاب بكافة المواطنين الى عدم التراخي والالتزام بإرشادات الوقاية بما في ذلك ارتداء الكمامات لاسيما في أماكن الازدحام وتجنب التجمعات والأماكن العامة وشاطئ البحر وخاصة كبار السن والاطفال وذوي الامراض المزمنة وضعف المناعة ومرضى الجهاز التنفسي من اجل سلامتهم وسلامة المجتمع.

ودعا مقدمي الخدمات العامة الى اتباع إرشادات السلامة والوقاية وارتداء الكمامات خلال تقديم الخدمة حفاظاً على صحة المجتمع.