نابلس - النجاح - قال مدير مركز النجاح لأبحاث السرطان والخلايا الجذعية د. يوسف سلامة ل"النجاح"، على الرغم من قلة الإمكانيات في فلسطين والوطن العربي، قمنا بالكثير من الاكتشافات في المراكز العلمية البحثية في جامعة النجاح التي سنترجمها إلى منتوجات ستسجل باسم فلسطين وتدور إلى دول العالم أجمع.

وأضاف سلامة: سأتوجه لرئيس الوزراء للحديث عن أخر المستجدات في جامعة النجاح التي بحاجة إلى دعم من وزارة الصحة من أجل الانتقال إلى الخطوات التالية، ووضع الخطط والآليات لترجمة هذه الاكتشافات إلى أدوية.

وأردف سلامة إلى ان لا يوجد فيروس كورونا في مختبراتنا في جامعة النجاح أو في فلسطين، لأنه هذا النوع من الأبحاث والدراسات يحتاج إلى مختبرات خاصة.

وأشار سلامة إلى اننا قمنا بإجراء بعض التجارب العلمية في مختبراتنا على الخلايا التي استطعنا أن نظهر هذه الأدوية ممكن أن يكون لها دور فعال في محاربة فيروس كورونا بالتعاون مع الكيميائيين والصيادلة، ومقارنتها مع أدوية عالمية، وعمل فريق جامعة النجاح على إيجاد مركبات أفضل بمئات المرات من ناحية الفعالية وأقل أعراض جانبية مقارنه مع الأدوية المنشورة في العالم.