غزة - النجاح - أكدت مديرية الصحة في غزة ، اليوم الجمعة، أن الوضع الصحي للحالات التسعة المُصابة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19) في قطاع غزة، جيدة ومُستقرة ولم يطرأ عليها أي تغيرات صحية جديدة حتى اللحظة.

وأوضح الناطق باسمها، د. أشرف القدرة، أن الصحة كثفت الترصد المخبري للمستضافين في مراكز الحجر الصحي وقد أظهرت الفحوصات المخبرية الواسعة التي اجراها المختبر المركزي سالبية نتائجها جميعاً وعدم تسجيل أي اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في قطاع غزة حتى الان.

وقال: "تقدم الطواقم الطبية خدماتها لــ 1680 مستضافاً داخل مركز الحجر الصحي في محافظات قطاع غزة من بينهم  935 عائداً من الحالات المرضية المختلفة تجرى لهم المتابعة الصحية المباشرة في الفنادق والمراكز الصحية والمستشفيات التخصصية ضمن الإجراءات الوقائية المعتمدة".

ولفت إن أن الصحة تهنيء كافة المواطنين الذين أنهوا الحجر المنزلي من العائدين الى قطاع غزة بتاريخ 13/3/2020 وبحمد الله لم تظهر عليهم أي تغيرات صحية مع تأكيدنا على الجميع اتخاذ اقصى درجات السلامة والوقاية الشخصية والمنزلية.

وأكد أن استمرار الحصار الاسرائيلي جعل المقومات الصحية والانسانية الاساسية التي نعمل بها لمواجهة فيروس كورونا المستجد مهددة في أي لحظة.

وشدد على أن تعظيم حالة الجهوزية والاستجابة العاجلة لمواجهة فيروس كورونا يتطلب من المؤسسات الدولية والاغاثية توفير 23 مليون دولار لدعمنا بأجهزة التنفس الصناعي والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات والمواد الفحص المخبري.

وشدد على التزام الجمهور بالضوابط الوقائية الشخصية والعامة يحقق القدرة المباشرة لمجتمعنا على مواجهة فيروس كورونا وهذه مسئولية أخلاقية ووطنية ودينية، مؤكداً أن الوزارة تراجع كافة الاجراءات الوقائية اولا بأول ونشدد إجراءاتنا كل يوم لتحصين المجتمع.

ودعا كبار السن والأطفال ومرضى الجهاز التنفسي وذوي المناعة الضعيفة والامراض المزمنة الى تجنب التجمعات والأماكن العامة، داعياً الجمهور الى التواصل على الرقم المجاني 103 لمديرية الصحة او منصته عبر الواتساب على رقم  0599503103  للاستفسارات الصحية او الابلاغ عن أي مخالفات من المؤسسات الصيدلانية او الطبية, مع تمنياتنا لكم بموفور الصحة والعافية.