غزة - النجاح - أعلنت مديرية الصحة في قطاع غزة مساء اليوم الاربعاء، عن تسجيل اصابة سبع حالات جديدة بفيروس كورونا، ممن خالطوا الحالتين السابقتين و هم من رجال الأمن الذين  كانوا محجورين في نفس مركز الحجر و لازالوا في الحجر و لم يغادروه و لم يختلطوا بأحد خارج المركز.

وأكدت بصورة قاطعة أنه لم يتم تسجيل أي حالة من داخل القطاع و أن ما تم اكتشافه كان في أحد مراكز الحجر .

وفي وقت لاحق من اليوم الاربعاء، أعلن الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم تسجيل أول حالة وفاة في فلسطين بفيروس كورونا، فيما ارتفعت حصيلة المصابين بالفيروس إلى 64 إصابة، بعد تسجيل اثنتين جديدتين في قرية بدو قضاء القدس المحتلة.

وأوضح ملحم خلال الإيجاز المسائي حول آخر مستجدات فيروس كورونا في فلسطين، أن الإصابتين لابن السيدة المتوفاة التي أعلن عن إصابتها صباح اليوم في القرية، وزوجة ابنها، فيما يتم فحص عينات أخذت من أبنائها، وستصدر نتائجها الليلة.

ودعا ملحم العمال في أراضي الـ48 إلى العودة لمنازلهم بحجر صحي عاجل لمدة 14 يوما، كي لا ينقلوا العدوى لأبنائهم وشعبهم، مشيرا إلى أن لقمة العيش صعبة ومرة لكن حياة أطفالنا وعائلاتنا أغلا من كل شيء.

وأوضح ملحم أن السيدة الستينية كانت تعاني من انتكاسة صحية صباح هذا اليوم، وأخذت لها العينات قبل أن نتأكد من إصابتها، إلا أن وضعها الصحي كان سيئا وتوفيت على إثر ذلك، ونقلت العدوى إلى ابنها وزوجته.

وأعلن الناطق باسم الحكومة أن المصابان بفيروس كورونا ببلدة بدو هما ابن المتوفاة وعمره 46 عاماً، وزوجته وعمرها 41 عاماً، ونُقلا مساء اليوم لمركز الحجر الصحي في ترمسعيا.

وبين رئيس بلدية بدو أن الإصابتان بفيروس كورونا في بلدة بدو شمال غرب القدس المحتلة تعودان لابن السيدة المتوفاة وزوجته.