بيت لحم - النجاح - شيعت جماهير شعبنا، مساء اليوم الجمعة، جثمان الشهيدة رحاب محمد موسى الحروب (60 عاما) الى مثواه الأخير في مقبرة قرية حوسان غرب بيت لحم.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي، وصولا الى منزل عائلتها، حيث ألقت عليها نظرة الوداع الأخيرة، قبل أن ينقل جثمانها إلى ملعب حوسان حيث أقيمت الصلاة على روحها الطاهرة، ثم ووريت الثرى في مقبرة القرية.

وكان سلطات الاحتلال سلمت جثمان الشهيدة الحروب عند مدخل حوسان الغربي، بعد احتجاز دام أسبوع.

وكانت الشهيدة رحاب الحروب قد ارتقت برصاص الاحتلال عند مفرق "عصيون" جنوب بيت لحم، واحتجز وتم احتجاز جثمانها قبل تسليمه اليوم.