نابلس - النجاح - وصل، اليوم الاثنين، موكب المعتمد البطريركي للسريان الأرثوذكس والمطران جابرييل دحو، أول المواكب للكنائس الشرقية المحتفلة بعيد الميلاد المجيد، إلى مدينة بيت لحم قادما من مدينة القدس للمشاركة في قداس منتصف الليل.  

واستقبل بشكل رسمي حسب "الستاتيكو" المتبع، تقدمه رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، ووزيرة السياحة والآثار رولا معايعه، ومحافظ بيت لحم كامل حميد، ومدير عام شرطة محافظة بيت لحم العقيد طارق الحاج، وقائد بيت لحم العميد ناصر عمر، وممثلو الأجهزة الأمنية والمؤسسات والجمعيات وكاهن رعية السريان، ووجهاء الكنيسة السريانية.

انطلق الموكب بعدها مجددا بالمسار ذاته الذي سلكه، وصولا الى الجناح الخاص داخل كنيسة المهد، استعدادا للمشاركة في قداس منتصف الليل?.

وقال المطران دحو، إن بيت لحم جميلة وتعيش أجواء حقيقية من البهجة والفرحة، ونحن اليوم نتسلح برسالة المسيح وهي المحبة والسلام، وسنصلي من أجل وقف نزف الدماء في العالم، وأن يحل السلا .

من جانبه، أفاد المحافظ حميد، بأن بيت لحم تعيش في أوجها، تحتفل بكل المناسبات والأعياد، وتسير الاحتفالات والمهرجانات وفق ما خطط لها وحتى الضيوف يعيشون في أجواء مريحة.

بدوره، قال الناطق باسم بطريركية الروم الأرثوذكسي المقدسة الأب عيسى مصلح "إن رسالة الكنيسة لأبناء الشعب الفلسطيني عامة والمسيحي خاصة بعدم الهجرة والثبات في الوطن في ظل ازدياد الهجرة بسبب الظروف الاقتصادية والإجراءات الاحتلالية التعسفية، ونقول للعالم اننا لن نرحل وسنبقى مع إخواننا المسلمين على قلب رجل واحد، وخاصة في قدسنا العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.