النجاح - قمعت قوات الاحتلال اليوم،، مسيرة في بيت لحم تطالب باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات ومقابر الاحتلال، والذي يتزامن مع موعد محكمة الشهداء.

وأطلق جنود الإحتلال قنابل الغاز والرصاص المطاطي، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بالرصاص والاختناق بعد استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، عولجوا ميدانيا.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها حركة الشبيبة الطلابية في جامعة فلسطين الأهلية من أمام مفرق مرّة على الشارع الرئيس القدس الخليل، بمشاركة اهالي الشهداء متضامنون، صوب المدخل الشمالي لبيت لحم، حاملين صور الشهداء. 

وناشد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين كل الجهات الدولية ومؤسسات حقوق الانسان والأمم المتحدة ومجلس الأمن بوضع حد لجرائم الاحتلال وتماديه.
بدورها أكدت والدة الشهيد عبد الحميد أبو سرور على أن رسالتهم اليوم واضحة لافتة إلى أنهم سيبقوا في الميدان حتى يستعيدوا آخر جثمان، قائلة: مطلبنا بتسليم الجثامين حق مشروع ودولي شرعته كل القوانين الدولية وعلينا ان نتمسك بهذا الحق كما نحن متمسكون بحقوقنا الوطنية.

يذكرأن الإحتلال يحتجز سبعة شهداء في الثلاجات وأكثر من 252 شهيد في مقبرة الأرقام العسكرية منذ عام 1967 غير المفقودين.