النجاح - يعتبر الخبز أحد العناصر الرئيسية في أي نظام غذائي، نظرًا لفوائده الصحية العديدة واحتواءه على النشويات والبروتينات والدهون.

ويحتار أغلب متبعو أنظمة الدايت الغذائية في اختيار الخبز بين البلدي والسن.

 ينبغي على متبعي الدايت إدراج الخبز بشكلٍ عام في نظامهم الغذائي ولكن بكميات قليلة، الكمية تختلف على حسب حالة كل شخص واحتياجاته الفردية من المكونات الغذائية.

 فوائد الخبز البلدي، وأبرزها أنه:

-يحتوي على نسبة جيدة من الألياف.

-يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي يحتاجها الجسم.

- يتمتع بمؤشر سكري منخفض، لذلك يحافظ على ضبط مستوى السكر، بعكس الخبز الفينو والأبيض.

- يحتوي على الفيتامينات والمعادن والحديد، مثل فيتامين B1، 2، 3، 6.

- يساعد على تحسين عملية الهضم، لاحتوائه على الألياف، التي تساعد على منع الإمساك وسهولة عملية الإخراج.

العيش السن
العيش السن، يحتوي على سعرات حرارية أقل، ويساعد على زيادة الإحساس بالشبع، لأنه يحتوي على كمية أكبر من الردة والألياف، ويحذر الاعتماد عليه بشكل أساسي وتناوله بشكل يومي، لأنه هذه الألياف تقوم بامتصاص الفيتامينات والمواد الغذائية المفيدة، مثل الكالسيوم والحديد، وتقلل الاستفادة من هذه المواد. الكمية المعتدلة تتراوح بين ربع أو نصف أو ثلاثة أرباع من الخبز، أما في وجبة الغذاء، ينصح بتناول من 6 إلى 9 معالق من الأرز والمكرونة.