نابلس - وكالات - النجاح - أثار لاعب وسط المنتخب المصري  طارق حامد، جدلا واسعا بعد مغادرته ملعب القاهرة غاضبا، عقب نهاية مباراة منتخب مصر وتوغو، أمس السبت، في الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم إفريقيا "الكاميرون 2022".

وحسب وسائل إعلام مصرية فإن حامد، شعر بغضب شديد لعدم مشاركته أساسيا في مباراة توغو، التي انتهت بفوز "الفراعنة" بهدف دون رد.

ونفى الناخب الوطني حساب البدري وجود أي مشكلة مع اللاعب قائلا :" لم تحدث أي أزمة مع طارق حامد على الإطلاق. هو لاعب ممتاز مثله مثل كل اللاعبين".

 المنتخب المصري استطاع تحقيق فوز ثمين على ضيفه التوغولي بهدف نظيف على استاد القاهرة في العاصمة المصرية .