نابلس - عبد الله عبيد - النجاح - قال أكد رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية داخل الأراضي المحتلة عام 48، محمد بركة، اليوم الاثنين، صحيح أن منسوب القمع الإسرائيلي هائل وكبير في القدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، ولكن منسوب  الكرامة والعزة والصمود والتحدي عند شعبنا أكبر.

وأضاف بركة في تصريح خاص لـ"النجاح الاخباري": "وصحيح أن المسجد الأقصى والمدينة العاصمة تتعرض لهجمة صهيونية كبيرة ورهيبة، لكن أريد ان أقول ان الأقصى والقدس بخير".

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني الآن في مواجهة مفتوحة مع إسرائيل ومع الفكر الصهيوني العداوني الذي يريد أن يغتال هوية القدس كمدينة عربية فلسطينية إسلامية مسيحية.

وتابع بركة: " مسؤولية القدس وحماية الأقصى ملقاة على عاتق اهلنا في القدس ولدينا بالداخل ونحن نقوم بهذه المسؤولية بشكل كبير ".

وزاد القول: "نحن فخورون بأهلنا في القدس والداخل المحتل وما قاموا به من صد العدوان الإسرائيلي"، لافتاً إلى ان عشرات الألاف من أهالي الداخل المحتل ياتون يومياً للصلاة في المسجد الأقصى ومشاركون في مظاهرات حي الشيخ جراح.

واختتم بركة حديثه: " المطلوب الآن أن تهتز شعرة في النخوة العربية عندما يروا بساطير جنود الاحتلال وهم يدنسون المسجد الاقصى ويطلقون الرصاص والقنابل على المصلين أثناء صلاتهم، هذه الأنظمة التي تمد يدها وتقيم علاقات مع إسرائيل".