القدس - خاص - النجاح - أكد محافظ القدس عدنان غيث، مساء اليوم الاحد، أن الاحتلال الاسرائيلي يواصل ارتكاب جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وخاصة في القدس والشيخ جراح ضاربا بعرض الحائط كل القوانين الدولية، ويمارس أبشع أنواع الهمجية والقمع والبلطجة، ليس فقط على المواطنين بل أيضا يستهدف الصحافيين والنساء والفتيات.

وأوضح لإذاعة "صوت النجاح" أن الخطر ما زال قائما بخصوص تهجير أهلنا في الشيخ جراح، كما أن هناك حي في سلوان معرض للتهجير القسري ويمارس الاحتلال سياسة الهدم اليومية بحق ابناء المدينة المقدسة.

وأشار إلى أن تحرك القيادة الفلسطينية وجهود المجتمع الدولي أدى إلى تأجيل القضية لمدة شهر آخر، لكن هذا لا يعني أن القضية انتهت، فالخطر لازال قائما والتهديد لازال سيد الموقف لأهالي القدس.

وشدد على أن القمع والتنكيل من قبل الاحتلال بالاهالي في القدس مستمر، ولكن الاهالي صامدون من أجل الدفاع عن عاصمة دولتنا المحتلة.

ولفت إلى أنه لم يعد مقبولا بيانات الشجب والاستنكار ورفع الشعارات، مشيرا إلى أن المطلوب أن يقف الجميع عند مسؤوليته التاريخية والوطنية للدفاع عن القدس والمقدسات.

ونبه إلى أن أهل القدس يواجهون آلة بطش الاحتلال بصدورهم العارية، ويجب على العالم أن يضع حد لجرائم الاحتلال المستمرة في القدس.

وأكد على أن أهل القدس في مرحلة دفاع عن العقارات والبيوت، والمسجد الاقصى وعلى الأمتين العربية والاسلامية أن تتحرك للدفاع عن المسجد الاقصى.