نابلس - النجاح - أكد مدير المستشفى الوطني عبدالله الخطيب، أن قرار وزارة الصحة بتخصيص المستشفى الوطني في نابلس لعلاج مرضى كورونا جاء للحاجة الملحة في محافظة نابلس، حيث ستكون كل الأسرة مستعدة لاستقبال مرضى كورونا، وبالنسبة للأقسام العادية سيتم تحوليها لمشفى رفيديا.

وأوضح الخطيب، لبرنامج نهار فلسطين الذي يبث عبر فضائية النجاح، أن الوضع حرج ولا يوجد أسرة كافية في كل المشافي ولكن ما يخص الوطني هو للأمراض الباطنية ويحتاج لعدد من الأسرة وبحاجة لربطها بأجهزة تنفس وهذا ما تم فعليا"

وأضاف هناك ما يقارب ٢٠ سريرا على التنفس الاصطناعي وهناك ٥٠ سرير عادي عدا عن وجود  ١٢ سريرا في العناية المكثفة.

وأضاف الخطيب "بأن المشفى الوطني الحكومي يمكن أن يتحمل هذا العبء إلى حين أن يتم افتتاح مشفى الهلال وكل هذا من أجل أن لا تنتقص الخدمة المقدمة لمرضى كورونا."