نابلس - خاص - النجاح - رأى المحلل السياسي، المقيم في شيكاغو، نادر الغول، مساء اليوم الأربعاء، أن المرشح الديمقراطي، جو بايدن في طريقه إلى الفوز، بالرغم أن ترامب أعلن في خطابه أنه هو الفائز وما يتصدر من نتائج عبارة عن تزوير، وانتقد التصويت عبر البريد الذي كان سببا في فوزه عام 2016.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أنه حال بقيت الصورة على حالها وفاز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية، في ولاية ويسكونسن وميتشيغن إلى جانب أريزونا ونيفادا، يكون قد حصل على 270 صوتا من المجمع الانتخابي وهو ما يؤهله للفوز.

وتوقع أن تتغير النتائج من وقت لآخر، مشيرا إلى أن الأهم هو أن من صوَّت في التصويت المبكر عبر البريد هم الديمقراطيين بشكل أو بآخر، أما الجمهوريين ذهبوا إلى مراكز الاقتراع، وصوتوا بشكل مباشر، وأشار إلى أن السيناريوهات لازالت مفتوحة.

ورجح أن يحصل جو بايدن على أصوات المجمع الانتخابي الذي تؤهله إلى الفوز بالرئاسة الأميركية، لكن الرئيس ترامب لن يمرر ذلك دون عراقيل وقد يذهب إلى المحكمة، يراهن على عامل الوقت لحين أن تحسم المحكمة الأميركية العليا الانتخابات.

وأشار إلى أن هناك فترة زمنية محددة للقضاء الأميركي بالنسبة لحسم الانتخابات قبل الثامن من ديسمبر، موضحا أن الأسبوع الذي يليه سيجتمع المجمع الانتخابي لاقرار نتائج الانتخابات، ومن ثم في السادس من يناير من العام المقبل 2021، مجلس النواب الجديد يجتمع ويقر الرئيس الفائز بالانتخابات، وبالتالي في هذا اليوم يصبح فعليا الرئيس الأميركي الجديد.

ولفت إلى أن ترامب منذ ترشحه في العام 2015 يوزع التهم بأن الاتخابات تشهد تزوير، والدولة العميقة لا تريد أن يصل شخص مثل دونالد ترامب للحكم، وبالتالي هو خطاب تحريضي يسعى من خلاله لتوسيع قاعدته الشعبية، وقد تشهد الولايات المتحدة فوضى لفترة مؤقتة.

ونبه إلى أن ترامب فضل تعيين القاضية المحافظة إيمي كوني باريت بالمحكمة العليا الأميركية على أن يقوم بتمرير حزمة مساعدات جديدة من قبل الكونغرس الأميركي، وذلك لأنه يعلم تماما أنه سيخسر الانتخابات.