نابلس - مرح العبوة - النجاح - أكد منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى في مدينة نابلس مظفر ذوقان، على أهمية الوقوف عند المسؤولية الفلسطينية والمساندة في تحرك شعبي واسع في الساحات والميادين للانتصار للأسير ماهر الأخرس الذي دخل يومه 100 في إضرابه المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقاله الاداري.

وشدد ذوقان في حديث لـ "النجاح"، على ضرورة أن لا تكون هناك وقفات خجولة من قبل أبناء الشعب الفلسطيني، لأن الأسير الأخرس يمثل أبناء الحركة الأسيرة خلف القضبان وهو ينتصر الآن على إدارة سجون الاحتلال التي تفرض عليه التغذية القسرية وإذا تم هذا القرار من قبل إدارة السجن سيفقد الأسير حياته بشكل فوري.

وأكد على أهمية رص الصفوف والوقوف وقفة جادة ومسؤولة محلياً عربياً ودولياً لنصرة قضية الاسرى الذين يقفون في الصف الاول في نصرة القضية الفلسطينية وهم يعانون من الاهمال الطبي ووحشية الاعتقال وظلم السجان الاسرائيلي.