القدس - النجاح - أكد رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد، ناصر الهدمي أن الاحتلال يحاول إحكام السيطرة على الأقصى من خلال زيارة الوفود العربية.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الوفود المقتحمة للمسجد الأقصى تأتي برغبة من الاحتلال من أجل أن تشكل شاهد زور على ممارسات الاحتلال في المسجد الأقصى، في الوقت الذي يمنع فيه المقدسيون من دخول المسجد الأقصى بحجج واهية، ومنها يمنع من يسكن على بعد 100 متر من دخول المسجد الاقصى.

وبين أنه أمر معيب جدا من مواطني الدول العربية حينما يأتون إلى المسجد الاقصى ليعطوا شرعية للاحتلال بالسيطرة عليه، مشيرا إلى أن المقدسيين يرحبون بالكل من خلال فلسطين.

وأشار إلى أن الأهالي في مدينة القدس، قابلوا الوفود بالأحذية والشتائم، مشيرا إلى أن قدومهم تحت حماية الاحتلال لزيارة الاقصى خيانة، تمنح الاحتلال الشرعية للتمادي في جرائمه بحق المسجد الاقصى والمدينة المقدسة.

ولفت إلى أن الاحتلال يريد أو يوصل رسالة بأنه هم المتحكم في المسجد الاقصى، ومن يدخله يجب أن يمر عبر الاحتلال، وان هو من يسمح له بذلك، في الوقت الذي يمنع المقدسيين من دخول المسجد الاقصى.

وأكد على أن العشرات من المقتحمين العرب للمسجد الاقصى لن يعكسوا موقف الشعوب العربية بأكمله.

وشدد على أن جميع العرب والمسلمين مرحب بهم في القدس، والمسجد الاقصى، ولكن عندما يتحرر وليس تحت سلطة الاحتلال.