نابلس - خاص - النجاح - أكد المحلل السياسي الفلسطيني في لبنان، حسام عرار، مساء اليوم الإثنين، أن مفاوضات تجري بين لبنان ودولة الاحتلال منذ عشر سنوات من البدء بمفاوضات ترسيم الحدود.

وأوضح خلال لقاء عبر فضائية النجاح أن الدولة اللبنانية لم تتنازل عن حقوقها، وأشار إلى أن لديها القوة واستطاعت أن تحرر أراضيها المحتلة.

ونبه إلى أن الدولة اللبنانية كان لديها شروط تمسكت بها برغم الضائقة الاقتصادية التي مر بها لبنان، ورفضت كل الاملاءات الأميركية والاسرائيلية.

وشدد على أن أميركا واسرائيل، وافقت على شروط لبنان رغم مروره بأزمة مالية واقتصادية خانقة، موضحا أن لبنان أعلن منذ البداية أنها مفاوضات عسكرية فقط من أجل ترسيم الحدود البحرية، ولم يشارك فيها أي وزير مدني.

ونفى أن يخضع لبنان لشروط الاحتلال والضغط الأميركي، كما نفى أن يسير خلف الدول التي هرولت للتطبيع مع الاحتلال.

ووصف المبادرة الفرنسية، "بالسم في العسل"، مشيرا إلى أن لبنان طالب الرئيس الفرنسي، ماكرون، بالأسير جورج عبدالله.

وأوضح أن الخطة الأميركية الإسرائيلية التي حملها الرئيس الفرنسي، "ماكرون" رفضها لبنان جملة وتفصيلا.

ولفت إلى أن لبنان ملتزم بمحور مقاومة مترامي الأطراف من سورية إلى ايران مرورا باليمن وغزة.

وشدد على أن الطرح اللبناني، يكمن في مفاوضات ومشاورات لترسيم الحدود البحرية كما تم التفاوض على الخط الأزرق بالرغم من وجود 14 نقطة خلاف.

وأكد على أن لبنان متمسك بحقه في المياه الإقليمية كاملة، مشيرا إلى ان مضمون اعلان بومبيو لن يغير شيئا، لأن المكون السياسي اللبناني يختلف تماما عن باقي الدول التي هرولت والتي تسعى إلى التطبيع مع الاحتلال.