نابلس - النجاح - أكد مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر، أن الأسير الذي أعلن عن إصابته بفيروس كورونا، كان قد اعتقل مدة ثلاثة أيام وأثناء وجوده في احدى معتقلات الاحتلال اكتشفت اصابته بفيروس كورونا، بعد اجراء الفحوصات، وتم حجره صحيا في منزله، ولا يوجد اي اختلاط مع الآخرين.

وأوضح عامر خلال حديثه ل"النجاح"، الخطورة تكمن في داخل السجون، نتيجة اكتظاظ الغرف، كما وانه لا يوجد اجراءات وقائية وصحية، ولا اي متابعة من قبل الاطباء، مضيفا:"لا يوجد اي ثقة في تعامل إدارة ومصلحة السجون مع الاسرى".

يذكر ان عدد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلغ حتى 30 يونيو الماضي نحو 4700 أسير، منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين نحو 160، وعدد المعتقلين الإداريين 365.