نابلس - النجاح - أكد مدير صحة جنوب الخليل ومسؤول ملف كورونا في محافظة الخليل د. عفيف العطاونة، أن الوضع بالخليل آخذ بالتصاعد بشكل عمودي.

وأضاف خلال حديثه لبرنامج صباح فلسطين عبر فضائية النجاح ": محافظة الخليل تشكل اليوم بؤرة وباء واحدة، ورغم كل التحديات تقوم الطواقم العاملة في الميدان والمستشفيات بالعمل على تقديم الخدمات الصحية اللازمة للقضاء على فيروس كورونا ومعالجة ما نتج عنه من انتكاسات صحية حتى اللحظة."

ولفت الى أن هنالك حالات اصيبت وتعافت دون معرفة الطواقم الطبية، ويمكن الكشف عن جميع الحالات عن طريق المسح المجتمعي الشامل وهذا غير وارد وغير مطروح في المنظومة التي تندرج تحت غطاء منظمة الصحة العالمية.

وتابع :" نحن نعمل على رصد المخالطين وعمل الفحوصات والمسحات لهم وكل الاصابات التي تسجل يتم التعامل معهم ضمن المنظومة المذكورة."

وفيما يتعلق بالشاب البالغ من العمر( 39عاما) و الذي توفي نتيجة اصابته بالفيروس، أوضح د. عطاونة أن الاعتماد الاساسي في فيروس كورونا هو على الجهاز المناعي للشخص،  وكان يعاني من امراض مزمنة ونقص شديد في المناعة، وحالة الوفاة نتجت عن التهاب رئوي جراء الفيروس.

وأشار الى انه في حال كانت نتيجة العينة سلبية، لا يعني ذلك سلامة الشخص، ويجب الالتزام بالحجر لمدة 14 يوم، حيث تختلف النتيجة تبعا لحضانة الفيروس وهي ظاهرة علمية.

وبيَن أن الكوادر الطبية المفروزة لجائحة كورونا والعاملين في مراكز كوفيد 19، تكون مفرغة للعمل، وبعد الانتهاء من دوامه المحدد لمدة اسبوعين يتم تخيير الطبيب اما ان يحجر في المراكز الخاصة بالحجر او يحجر في منزله ويتم عمل فحص له بعد ذلك للتأكد من سلامته.