نابلس - النجاح - قال ابراهيم الخمايسة مالك أرض مهددة بالاستيلاء في تفوح إن ما يحصل هو حلقة من حلقات الانتهاكات الاسرائيلية فقد قامت شركات اسرائليلية اليوم توسعت في الأراضي الزراعية الخاصة بنا وقامت بحفر الأرض وتفجيرها للاستيلاء على الصخور الموجودة بداخلها.

وأوضح الخمايسة في حديث عبر " النجاح"،أنه وفور معرفتنا بالأمر قمنا بالتوجه إلى الأراضي واغلاق جميع الأخاديد أمام الشركة الإسرائيلية والذين قاموا بالاتصال بشرطة الاحتلال الاسرائيلية لايقافنا ولم نستجب لشرطة الاحتلال الاسرائيلية وغادروا المكان وبقينا نحن في المكان.

وبين أن المنطقة اسمها "خلة بنات حاتم" وهي منطقة بجانب عين فارس ويبلغ مساحتها 534 دونم ويقوم المحجر الموجود في هذه القطعة على مساحة 270 دونم.

وأشار إلى أن الاحتلال يستهدف هذه المنطقة عن طريق شركة اسرائيلية يملكها مصاب عسكري في حرب أكتوبر عام 1973 وقامت دولة الاحتلال باعطاءه حق التحجير في هذذه المنطقة على اعتبار أنها اراض اسرائيلية وهي ملكية خاصة لعائلة الخمايسة وحجي وأهالي دورا ولدينا أوراق بريطانية وأردنية تثبت ملكيتنا قبل قيام دولة الاحتلال.

كما بيَن أنه قام باجراءات اثبات ملكية داخل محاكم الاحتلال باعتبار أن المنطقة c واعطاءه حق ملكية هذه الأرض مضيفًا أن المعاملة في مراحلها النهائية وهيئة الدفاع عن الأراضي قامت بمساعدته والوقوف معه لتسجيل هذه الأرض واثبات ملكيته.