نابلس - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، اليوم الأربعاء، أن الإدارة الامريكية وإسرائيل لا يملكان الحق في السيطرة على أرض الجولان العربية السورية.

وقال زكي لـ "النجاح"، "أنه بات واضحا أن ترامب رجل أهوج مهووس يؤمن بالصفقات ويُقدم على خطوات رعناء".

وأضاف: " هناك سكوت على قرار إعلان القدس عاصمة للاحتلال، ذهب وأخذ خطوة إعلان الجولان، والتي تحمل في معناها الإكمال على ضم الضفة الغربية للأراضي التي سيطرت عليها إسرائيل".

وحذر زكي، الإدارة الامريكية وإسرائيل من تبعات هذه القرارات، قائلاً: "نحن لدينا رجال مثل عمر أبو ليلى ابن 19 عاما، وإذا طلقنا العنان نعرف كيف نرد الصاع صاعين"، مشدداً على أن المطلوب الآن صحوة من المحيط للخليج.

واعتبر زكي، أن هذه القرارات تُكمل الطوق على الفلسطينيين وتمضي في تطبيق صفقة القرن، مشدداً على أن سوريا لها جيش وشعب حارب 8 سنوات 71 دولة وليس من السهل أن يسلم بمثل هكذا قرار.

وفي رده حول هدف الإدارة الامريكية من إعلان القدس والجولان، أوضح زكي "أن ترامب رجل عنصري غير متزن ويريد أن يحقق حلم الحركة الصهيونية بأن تكون الضفة الغربية أرض الميعاد والقدس هي اورشليم"، مؤكدًا أن هذا غير موجود ولن يتم.

وشدد على أن الكرة الآن في مرمى المجتمع الدولي والقمة العربية القادمة، مطالباً القادة العرب والزعماء المجتمعين بالوقوف ضد هذه القرارات.

وأكد أن قرار الإدارة الأمريكية بإعلان الجولان هو خروج عن المجتمع الدولي أولا، وخروج عن قرارات الشرعية الدولية والجمعية العامة للأمم المتحدة.