نابلس - وفاء ناهل - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.واصل ابو يوسف ان ما يحصل بغزة جريمة جديدة بحق الشعب الفلسطيني، كما أن  قطع نتنياهو لزيارته يرجح بأن يكون هناك هجوم جديد على قطاع غزة.

وأضاف في تصريح لـ"النجاح الاخباري": عقدنا اجتماعاً تشاورياً، كما ويجري الرئيس محمود عباس اتصالات مكثفة عربية ودولية، لتطويق الاوضاع ومنع تطورها لهجوم وعدوان جديد يستهدف شعبنا في قطاع غزة".

وتابع ابو يوسف:" كما أن ما جرى أمس من اعتراف الولايات المتحدة بسيادة دولة الاحتلال على الجولان خرق جديد للقانون الدولي، كما وانه يفتح شهية الاحتلال ليكثف من عدوانه، خاصة بعد الدعم الامريكي، كما أن الاحتلال يعتبر هذه الفرصة مواتية لكسب الاصوات الانتخابية، ونعرف تماماً ان الاحتلال سيستغل الدم الفلسطيني كوقود للدعاية الانتخابية، اضافةً للتصعيد بحق الاسرى في سجون الاحتلال، ولا بد من بلورة موقف عربي موحد يحمي الشعب الفلسطيني، ولا يكفي اصدار بيانات من كافة الاطراف المسؤولة ولا بد ان يكون اليات عملية للجم عدوان الاحتلال".

وشدد على ضرورة محاكمة الاحتلال على جرائمه، التي يقوم بها بحق الشعب الفلسطيني، وامامنا ثلاثة خيارات اهمها ترتيب وضعنا الداخلي وانهاء الانقسام، ولا بد من تكثيف كل المساعي مع الدول العربية والاسلامية والعالم لبورة الية لدعم شعبنا، ومهما عظمت التحديات لا يمكن المساس بحق شعبنا".

يذكر ان  الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت ليلة امس وفجر اليوم أكثر من 50 غارة جوية على مواقع وأهداف وممتلكات للمواطنين في مختلف المناطق بمدن قطاع غزة، من رفح جنوباً حتى بيت حانون شمالاً.