نابلس - هالة أبو علي - النجاح - أكَّد عضو الّلجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، أنَّ قرار الرئيس البرازيلى بولسونارو نقل سفارة بلاده في "إسرائيل" إلى القدس المحتلة، سيضر بمصالحها في المنطقة ويؤثر سلبًا على علاقاتها مع الدول العربية.

وكشف مجدلاني في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" الأحد عن اتصالات تجريها القيادة الفلسطينية مع دول عربية ودول مجاورة للبرازيل، وداعمة لفلسطين  للضغط عليها بالتراجع عن قرار نقل السفارة.

لافتًا إلى المضي قدمًا باتّجاه الخطوات الهادئة لوقف القرار البرازيلي.

وكان بولسونارو أعلن الخميس، قراره نقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى القدس المحتلة، لتصبح البرازيل ثالث دولة بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا تقدم على هذه الخطوة، علماً أنَّ باراغواي تراجعت عنها وأعلنت إعادة سفارتها إلى " تل أبيب" بعد أشهر قليلة من نقلها.