نابلس - تغريد العمور - النجاح - قررت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة أن تحيي مهرجانها المركزي في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الخامسة والخمسين في شارع الوحدة في مدينة غزة في رمزية لتاريخ هذا الشارع تحديدا ورسالة فتح ايضا
حيث قال الدكتور غسان وشاح أستاذ مادة التاريخ والحضارة في الجامعة الإسلامية أن الغزيين قاموا بإطلاق اسم شارع الوحدة في عام 1958 عندما حدثت الوحدة بين مصر وسوريا على يد الرئيس جمال عبد الناصر فكانت غزة سباقة لأن تطلق هذا الإسم على أحد أكبر شوارعها تأكيدا منها على تجسيد هذا المصطلح بشكل عملي.
ومع ساعات الصباح الأولى للاول من يناير لعام 2020 استكملت كافة الاستعدادات لاستقبال الجماهير الفلسطينية التي توافدت لقلب مدينة غزة لإحياء الذكرى الـ 55 للثورة الفلسطينية مؤكدة على ذات رسالة المهرجان تشييع صفقة القرن ووأد اي محاولة لاي دولة في غزة غزة.
وأضاف منذر الحايك مفوض الإعلام في حركة فتح يؤكد اسم الشارع بأن الوحدة الوطنية نهج وأساس داخل حركة فتح لبناء المشروع الوطني ونحن اليوم ندعو الجميع للمشاركة في هذا المهرجان وتعالو نذهب إلى انتخابات تشريعية ورئاسية تعيد للقضية الفلسطينية اعتبارها.
 في انطلاقة فتح البوم غزة اكدت على أن الشعب الفلسطيني سيبقى موحدا من رفح حتى جنين /وأن هذه الجماهير قالت كلمتها ضد مشروع انسلاخ غزة عن المشروع الوطني الفلسطيني