النجاح - الامنيات بالمستقبل الجميل لأطفالنا ليتمتعوا بحياة مليئة بالبراءة والسلام والمحبة، والترفيه يعد احد اهم الاسباب، التي دفعت البعض لأن يكرسوا حياتهم للأطفال.

 فعالم الطفولة يتأثر بكل شيء ينبع من القلب ويقدم بلمسة فكاهية وخفيفة، ويرسم ابتسامة جميلة على الوجوه وضحكة صادقة.

هذا ما ابدع فيه،  محمود خميس "عمو خميس" الذي قرر أن يشق مشواره مع الأطفال منذ 16 عاماً،  بصدفة وضعته بموقف محرج فجرت قدرته الارتجالية على اضحاك الأطفال.

 ومن مرحلة العروض الترفيهية انتقل الى مرحلة انتاج اغاني طفولية واغاني تحمل بمضمونها معلومات ورسائل توعوية وهادفة تؤثر على الاطفال بشكل ايجابي وبأكثر من لغة.

واكد عمو خميس خلال استضافته في برنامج "هوانا الوطن" عبر  فضائية النجاح، ان الروح تشكل الأساس للعمل الترفيهي مع الأطفال، وطاقات يجب معرفة متى يمكن توظيفها وفق الفئة العمرية والمكان، وكل ذلك يصقل بالخبرة والتدريب خاصة في البدايات.

 ومؤخرا بدأ الاستعانة بأدوات السوشال ميديا لنشر عروضه، كما ويحضر لعمل عائلي مشترك مع ابنه بإسم خميس ولميس وونيس، وانهى حديثة بالتأكيد على اهمية ارتباط العرض الترفيهي برسالة تؤثر على سلوك الأطفال بطريقة مميزة وايجابية.