نابلس - النجاح - حصيلة عام كامل من الجد والمثابرة في إمتحانات الثانوية العامة يتوجها التوأمان أحمد وبلال بعد تفوقهما وحصولهما على مراتب عالية حيث كانوا من ضمن العشر الأوائل على مدرستهما بالمحافظة الوسطى التي حصدت النسبة اﻷعلى من الناجحين في القطاع

الطالب المتفوق أحمد: كان شعور رائع الحمد لله انه حصلت على معدل 96.3 كنت آمل معدل لكتر من هيك هذا شعور شجعنا اكثر على الاجتهاد في الجامعة والحصول على معدلات عالية.

وبفارق الأعشار بينهما تفوق أحمد على بلال، تفوق ما كان ليتحقق لولا اصرارهما على تجاوز كل الصعوبات والعقبات التي تمر بها غزة

الطالب المتفوق بلال: : احنا الاثنين نفس المادة كنا ندرس في نفي اليوم اذا كانت تواجهني صعوبة في نفس المادة كان هو يساعدني فيها اذا هو واجهته صعوبة في مسألة انا اساعده وهو يساعدني.

أما هنا فكانت فرحة الوالدين أكبر من أي وصف بنجاح الأخوين.

والدة الناجحين: فرحة النجاح لا توصف عندي إياها اكتر من فرحة الفرح نفسه والعرس نفسه يعني فرحة لا توصف.

والد الناجحين: نعلم ان هذا النجاح انما هو بتوفيق الله سبحانه وتعالي أولا وأخيرا ثم باجتهاد أبنائنا الذين كانا دائماً حريصين ان يكونا من المتفوقين.

ليبقى الحلم المنتظر عن مستقبلهم هو تخصص طب الأسنان.