نابلس - النجاح - التوائم الأربع المتشابه في كل شيء ديما ودينا وسوزان ورزان الشنيطي (18 عاما) من قرية أم طوبا جنوب القدس المحتلة.

تفوقن في الفرع العلمي من مدرسة بنات أبو بكر الصديق بصور باهر وحصلن على معدلات ممتازة

وتعلل تفوق اثنتين على الأخريين مازحة بأنها أرضعت ديما ودينا أربعة أعوام ونصف العام، أما سوزان ورزان فرضعن عاما فقط.

تميّز التوأم الرباعي في التحصيل الدراسي منذ طفولته وحاز العديد من شهادات التقدير التي ملأت جدران البيت

كانت نجاح تضع خيوطا صوفية ملونة في معاصم بناتها في صغرهن لتمييزهن، لكنها اليوم لا تحتاج لذلك

ونصح الأطباء الأم آنذاك بإجهاض اثنتين منهن، زاعمين أن تشوهات أصابتهن، لكنهن ولدن في الشهر السابع من الحمل بصحة تامة

وأتممت الشقيقات حفظ القران الكريم في سن السابعة عشرة، وحرصن على إعطائه الأولوية قبل الثانوية العامة.

وتُرجع ديما الفضل في تفوقهن الدراسي إلى حفظ القرآن، فقد وهبهن ملكة الحفظ السريع

وقرر الرئيس محمود عباس تبني التعليم الجامعي الكامل للتوائم الأربعة

واختارت المتفوقات الدراسة في جامعة النجاح الوطنية

وترغب دينا في دراسة الطب بشري، وديما الهندسة كيمائية، أما سوزان فالمعمارية، وتفضل رزان الصيدلة.