نابلس - النجاح -  تزداد الأمراض لدى الأطفال في فصل الشتاء، وخاصة الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي بكثرة، حيث لا يخلو منزل إلا وهناك شخص مصاب بالسعال أو الزكام، وتزداد أيضاً الممارسات الخاطئة المتعلقة بعلاج هذه الأمراض.

وأوضح د. أكرم سعادة، أخضائي طب الأطفال والخدح لـ"النجاح" في الأغلب يكون السبب هو عدوى فيروسية، تنتقل عن طريق الجو والتواصل المباشر بين الشخص المصاب والسليم.

وأضاف، لذا لا يكون هناك حاجة لإستخدام المضادات الحيوية في مثل هذه الحالات، موضحا أن الإستخدام العشوائي للمضادات الحيوية يؤدي إلى زيادة مقاومة البكتيريا لهذه المضادات مما سيؤثر سلبا على صحة الفرد والمجتمع.

وذكر أن عدم وجود مضاد حيوي ضد نوع معين من البكتيريا يعتبر كارثة قد تهدد امن وسلامة المجتمع. ويستطيع الطبيب معاينة المريض سريريا لمعرفة اذا كان العدوى فيروسيا ام بكتيريا .

ونصح د.سعادة لزيادة مناعة الأطفال في هذه الفترة مع اطعامهم غذاء مليئ بالاطعمة المفيدة لهم وابعادهم عن السكريات التي قد تنقص المناعة.

وأشار إلى اهمية ابقاء الطفل في البيت وعدم الاحتكاك به بطريقة مباشرة حتى لا ينشر العدوى بين زملائه ومراجعة الطبيب في اقرب وضع مع التعقيم المستمر لقتل اي فايروسات وجراثيم عالقة .

وأضاف الدكتور أن أمراض الشتاء يمكن ان تصيب الاجهزة الرئيسية في الجسم  إما أن تصيب الجهاز الهضمي، وتتمثل أعراضها في الإسهال والاستفراغ وغيرهما. أو الجهاز التنفسي، وهو ما يؤدي إلى الرشح، والسعال، وانسداد الأنف، والتهابات الصدر والأذنين واللوزتين..