نابلس - النجاح - تستقبل كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية كل عام كوكبة من طلابها، وتخرج كوكبة أخرى ذات كفاءة وخبرة كافية تساعدهم على الاندماج في سوق العمل، وتخصص في سبيل ذلك برامج دراسية متنوعة في مجالات القانون ‏المختلفة، وتجسد نشاطها في دعم المعرفة القانونية من خلال مرافقها البناءة كالمحكمة الصورية والعيادة القانونية‎.

وأكد عميد كلية القانون، د. نعيم سلامة لـ"صوت النجاح" أن الكلية مشهود لها بالتميز والريادة والابداع بعملية التدريس القانوني، موضحا أن هدفها الأساسي هو دمج الجانب العملي في عملية التعليم القانوني، وبين أن الكلية تخرج سنويًا العديد من الكفاءات القانونية الذين يعملون في العديد من المجالات القانونية في القطاعين العام والخاص، سواء في فلسطين أو خارجها.

وأوضح سلامة أن الخطة الاكاديمية والدراسية لكيلة القانون تتم مراجعتها من قبل لجان متخصصة في كلية القانون بالشراكة مع مؤسسات مجتمعية وكافة المؤسسات ذات العلاقة، حتى تنسجم تلك الخطة مع احتياجات سوق العمل وتوجهات وتطلعات الطلبة الخريجين.

وفيما يخص مرافق كلية القانون بين أنها تحتوي على مختبر حاسوب يمّكن الطلبة من الاستفادة منه في متابعة تعليمهم واعداد ابحاثهم، بالاضافة إلى موسوعة مقام متقدمة، وموقع قانوني يجمع الاحكام القضائية الحديثة والقوانين السريرية في فلسطين، مشيرا إلى أنها أصبحت تحتل ثقة كبيرة لدى العاملين في القطاع القانوني والباحثين سواء على مستوى فلسطين او خارج فلسطين.

وذكر أن كلية القانون يوجد بها العيادة القانونية التي توفر التعليم التطبيقي والتدريب لطلبة كلية القانون المقبلين على التخرج، وتوفر خدمات قانونية مجانية للفئات الضعيفة والمهمشة في المجتمع، كما أكد على واجبات إدارة كلية القانون في تعزيز المسؤولية الاجتماعية في ربط عملية التعليم القانوني باهداف التنمية المستدامة وهي تحقيق العدالة للجميع.

وعدَّد سلامة الانجازات التي حققتها كلية القانون في العديد من المسابقات الاقليمية والدولية، والتي كان آخرها النجاح الكبير الذي حققه الطلاب في المسابقة العربية للمحاكم الصورية، التي انعقدت في سلطنة عمان، موضحا أنه في العام الحالي أحرز الطلاب درجات متقدمة جدا في المرافعات الشفهية والخطية، بالاضافة إلى مسابقة التحكيم الدولي باللغة الانجليزية في دولة فيينا، وأيضاً مسابقة المحاكم الصورية في القاهرة الذي نظمها مركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي، ولفت إلى أن فكرة المحاكم الصورية تكمن في ادماج الطلبة بالواقع العملي واكسابهم المهارات العملية وتعزيز مهارات البحث القانوني عند الطالب.

ووأوضح أن الكلية تشارك حاليا في ثلاث مسابقات ذات علاقة بالمحاكم الصورية موضحا أنه تم اختيار الفرق الطلابية والمدربين في مسابقتين على مستوى العالم العربي ومسابقة على المستوى العالمي، حيث بدأت الكلية بالاستعداد وادماج الطلاب في هذه المسابقات.

ونبه إلى أن مجلات العمل لمن ينتسب في برنامج البكالوريوس في كلية القانون تؤهل الخريج ليعمل بمجال المحاماة ،القضاء النيابة العامة، والمؤسسات الامنية بالقطاعين العام والخاص، ومجال البحث القانوني، لافتا إلى أن ذلك يعود الي ميول واتجاهات الطلبة. 

وأضاف أنه إلى جانب البكالوروس في القانون فإن الكلية أيضاً تطرح برامج  ماجستير عديدة، منها: ماجستيرفي القانون العام وماجستير في القانون الخاص وماجستير القانون الجنائي في القانون الدولي وماجستير حقوق الانسان وقانون الملكية الفكرية.