نابلس - نهاد الطويل - النجاح - نفذ أهالي عدد من المخيمات الفلسطينية في لبنان والمنظمات الفلسطينية وقفات احتجاجية رفضاً لما تردد أنه قرار صادر عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" بدمج المدارس فيما بينها وتخفيض عدد الصفوف والمدارس في المخيمات.

وقال مدير عام "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" في لبنان علي هويدي لـ"النجاح الإخباري" يوم السبت إن الاعتصامات تزامنت مع أول يوم دراسي في مدارس "الأونروا" في لبنان.

وأشار هويدي أن إضرابات وإغلاق مدارس بسبب قرار  الوكالة دمج مدرسة طبريا مع ثانوية القسطل في مخيم الجليل شرق لبنان، ومدرسة كوكب مع مدرسة البطوف في مخيم البداوي شمال لبنان.

وأكد هويدي على إجماع كافة الفعاليات والجهات الفلسطينية في لبنان على رفض الدمج ومن ضمنها اللجان الشعبية والأهلية،والفصائل الفلسطينية،والمؤسسات والجمعيات الأهلية،ناهيك عن ادارات المدارس والمعلمون والأَذَنة

"إنعكاس هذا الدمج سيكون سلباً على الطلاب والأهالي والمجتمع المحلي وعلى المعلمين وإدارات المدارس" أضاف هويدي محذرا.

داعيا في الوقت ذاته الى ضرورة المراجعة والتعديل وفق مصلحة الطالب (المحور الأساس) في العملية التربوية.

وكان "مؤتمر المعلمين" الرافض للدمج أصدار بيانًا صحفيًا ذكر فيه أن الدعوة لهذا الاعتصام تأتي بعد اعتماد إدارة "أونروا" في لبنان منذ ثلاث سنوات سياسة القضم التدريجي لكل مقومات الحياة ولكل معايير الجودة.

وأضاف البيان أنه يأتي أيضا بناء على التداعيات الطارئة الحاصلة في المؤسسة من الخطر المحدق ببرنامج الدعم الدراسي، ونتائج الشهادة المتوسطة بسبب السياسة التربوية التي تنتهجها "أونروا" والترفيع الآلي.

وأشار إلى "التقليصات في الوظائف التي تطال الكثيرين من الزملاء LRC والمرشدين، وعدم التزام الإدارة بتثبيت خريجي دار المعلمين، والمماطلة بتعيين خريجي الجامعات والروسترات، وبعد رفع لود أساتذة الثانوي خلافا للقانون، ودمج المدارس في العديد من المناطق".

وتشهد المخيمات الفلسطينية في لبنان احتجاجاتٍ غاضبة ً منذ نحو شهرين ضد حملة أطلقتْها وزارة العمل اللبنانية لمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية، على الرغم من تعهد السلطاتِ اللبنانية بتقديم كل ِالتسهيلات لحصول الفلسطينيين على أجازاتِ عمل دون دفع أيةِ رسوم عملاً بالتسهيلات القانونية الممنوحة لهم.

ويستضيف لبنان وفق آخر إحصاء نشرته الحكومة اللبنانية 174 ألف لاجئ فلسطيني موزعين على 12 مخيماً.