النجاح - الشهر الثامن (8) من شهور السنة الميلادية، ويطلق عليه "آب" بالبلاد العربية أو "اغسطس" بالافرنجي.

"آب اللهاب" لم يقل أجدانا هذا المثل عبثاً بهذا الشهر، والذي يتصف بشدة حرارته، وتقول الأمثال: "العشر الأولى من آب يبس المسمار في الباب"، وعن العشر الثاني "عشرة من آب تقلّ الأعناب وتكثر الأرطاب أي التمور"، وذلك لشدّة جفافه، وفي العشر الثالث "عشرة من آب افتح للشتا باب".

وقال مدير عام الأرصاد الجوية يوسف أبو أسعد لـ"النجاح الإخباري": سنشهد ارتفاع بدرجات الحرارة ما يقارب درجتين أو ثلاث خلال الأيام الأولى،حيث تصل في القدس الدرجة العظمى حوالي(31) درجة مئوية.

وأضاف: "من المتوقع ان تشهد البلاد موجة حارة، كما حصل في السنوات الماضية، وان تتأثر البلاد بمنخفض الهند الموسمي والذي يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، لتصبح الأجواء شديدة الحرارة وجافة في بعض المناطق".

ورداً على المثل القائل " آخر آب الصيف عاب"، قال أبو أسعد: " من المستبعد أن نشهد تساقط للأمطار أو أجواء لطيفة في "آب"، بينما في السنوات الماضية حدث ذلك ولكن الأجواء اختلفت".

وللارتفاع الكبير في درجات الحرارة بـ"آب" له ايجابياته بنضوج بعض الفواكه من شدة الحرارة وسلبياته بفساد المزروعات.

وأفاد رئيس قسم البستنة في مديرية زراعة نابلس المهندس محمد عاشور، أن النباتات والحيوانات هي كائن حي يحتاج لكميات من المياه، وأنه بذات الوقت هو يفقد المياه، فمع ارتفاع درجات الحرارة أكثر من 30 تصبح لهم حاجة بكميات أكبر من المياه.

وقال لـ"النجاح الإخباري": "الارتفاع الكبير في درجات الحرارة يفسد المزروعات من خلال تعرضها للجفاف بشكل مستمر، والافضل ان يقوم المزارع بري مزروعاته عوضا عن مرتان، ثلاث مرات، وان تكون فترة الري في ساعات الصباح وساعات المساء، بعيداً عن فترة ذروة ارتفاع الحرارة ما بين الساعة 11 ظهراً حتى 4 عصراً، حيث تكون نسبة التبخر مرتفعة، وبالتالي النبات لا يستفيد كثيرا من المياه التي قدمت له".

وبخصوص مزروعات البيوت البلاستيكية، أوضح م. عاشور،  أنه يجب على المزارع  التركيز على تهوية البيوت من الجوانب والنوافذ العلوية لخفض الحرارة، فمثلاً عندما تكون درجة الحرارة 40 في الخارج تصل لـ60 داخل البيوت.

وبسؤالنا حول ما يشهده هذا الشهر عادة من ارتفاع لأسعار الخضراوات والفواكه، قال: "إن المزروعات بهذه الفترة تمر بمرحلة انتقالية ما بين انتهاء المحصول السابق والتحضير للزراعة الجديدة، وهذا يرفع سعر الخضراوات".

وأشار إلى أن شهر آب بحرارته المرتفعة يمتاز بتمام نضوج العديد من الفواكه، وعلى رأي المثل "في آب فوت ع كرمك ولا تهاب"، ومن هذه الفواكه: التين، والصبر، والعنب، والمانجا، وفي نهاية الشهر تهل الجوافة في الأسواق.