منال الزعبي - النجاح - تعرَّض بطل العالم أوزيل لانتقادات لاذعة من الإعلام الألماني ونجوم كرة سابقين بعد خروجه المهين من المباراة الي خاضها فريقه في الدوري الأول من مباريات كأس العالم، و خسرت فيها ألمانيا التي لعبت ضد كوريا خسارة فادحة.

المانيا التي حازت أربع كؤؤس للعالم في كرة القدم خسارتها الفادحة هذا الموسم، جعلتها حديث السوشال ميديا.

ووجَّه الكثيرون الانتقادات لأداء اللاعب أوزيل في المباريات التي خاضها في المونديال الروسي، إذ قال ماريو بازلر، لاعب بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا السابق: "إنَّ أوزيل ظهرت عليه علامات "الضفدع الميت"، في إشارة إلى انعدام دوره في الفريق، وفقًا لصحيفة "غارديان".

وأَكَّد ستيفان إيفنبرغ، قائد بايرن ميونيخ السابق، الذي خاض مونديال (1994) مع المانشافت، أنَّ أوزيل وغوندوغان يجب أن يستبعدا من المنتخب، بعد لقائهما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لندن، الأمر الذي أثار غضب الشارع الألماني.

وبدا أسطورة المنتخب الألماني لوثر ماتيوس متأثراً حتى البكاء بخروج منتخب بلاده منذ الدور الأوَّل لكأس العالم روسيا FIFA 2018.

وجاءت مغادرة ألمانيا المونديال رسميًّا من الدور الأول بالخساره بفضيحه 2-0 من كوريا، صدمة كبرى لمشجعي كاس العالم 2018، وتباينت  الآراء حول ذلك، أغلبها جعلت من ألمانيا مثارًا للسخرية: